حادث عابر ..مدبّر ؟ – عبدالهادي البابي

anb-news

يوم الأثنين 19/ الجاري قُتل السفير الروسي أندريه كارلوف (62 عاماً) في تركيا مباشرة أمام الحضورأثناء إلقاء كلمته خلال معرض فني فوتوغرافي تابع لبلدية (جانقيا) بأنقرة، على يد رجل مسلح صعد المنصة التي كان السفير يلقي كلمته منها، موجهاً رصاصاته نحوه.

أما هوية القاتل….. فكشف عنها وزير الداخلية التركي سليمان صويلو. إذ قال: “إنّ منفذ الهجوم هو مولود ألطن طاش من مواليد ولاية أيدن غربي البلاد، ويعمل في قوات مكافحة الشغب بأنقرة منذ عامين ونصف. وأوضح صويلو في تصريح للصحفيين أثناء مغادرته للمستشفى الذي نُقل إليه كارلوف: أنّ الحادثة جرت في تمام الساعة 19:05 بتوقيت إسطنبول (16:05 تغ)، وأنّ منفذ العملية يبلغ من العمر 22 عاماً.

وأظهر شريط فديو أن القاتل قام بقتل السفير الروسي بالرصاص وهو يصيح منفعلاً بالتركي : (الله أكبر). نموت في حلب، تموت هنا..!!.

وقد جرى تداول صور يظهر فيها القاتل بزي الشرطة نشرتها عدة مواقع تركية….وقد ذكر شهود عيان أن عدة طلقات خرجت من مسدس القاتل لتردي السفير صريعاً على الفور، وبدا وحوله الدماء في عدد من الصور التي تم تداولها عبر شبكة الإنترنت. وقد سقط آخرون جرحى في الحادثة.

وأكدت مصادر أمنية أن اشتباكات دارت قرابة 15 دقيقة، بين منفذ الهجوم ووحدات من الشرطة التركية قبل أن تنتهي بمقتله في الطابق الثاني من مبنى المعرض الفني.!

ولاشك إن هذه الحادثة ستبقى تلوكها وسائل الإعلام فترة طويلة وستلقي بظلالها ورمادها على العلاقات الروسية التركية المهزوزة أصلاً …!

 

التصنيف: مقالات

أضف تعليق

لا يوجد تعليقات

حالة الطقس

توقيت المدن

بغداد
جرينيتش
نيويورك

البث المباشر

Loading the player...

اختيارات القراء

There are no voted contents.