العثور على مهاجم مسجد بلحم الخنزير ميتاً في السجن!

anb-news

بعد أقل من عام من دخوله السجن بسبب اتهامه بهجوم عنصري على مسجد في بريستول، توفي بريطاني في 27 ديسمبر كانون اول بعد يومين فقط من الاحتفال بعيد الميلاد.

الرجل البالغ من العمر 35 سنة اسمه كيفن كرهان، وقد اعتقل في يوليو حزيران الماضي بعد اعتدائه على جامع توترداون في بريستول.

وتوفي كيفن الثلاثاء الماضي وفق متحدث باسم مصلحة السجون البريطانية، حيث عثر عليه ميتا داخل الحجز؟

وجاءت الوفاة وهو في منتصف الطريق لإنهاء عقوبة مدتها سنة على جرمه، في حين أن تحقيقا حول الموضوع ما زال مفتوحا.

وكيفن هو واحد من مجموعة هاجموا المسجد المذكور في 17 يناير كانون ثاني الماضي.

وقد وضع هو وأتباعه شرائح من لحم الخنزير المقدد على مقابض أبواب المسجد، كما وضعوا سندويشات لحم الخنزير المقدد على عتبة باب المسجد.

وأظهرت لقطات الدوائر التلفزيونية المغلقة بالمسجد الهجوم، حيث يبدو رجلان وقوفا إلى جانب علم رسم عليه الصليب الأحمر وقد كتبت عليه عبارة "لا للمساجد".

وقد حوكم كيفن بواسطة محكمة التاج في بريستول في 20 يوليو حزيران الماضي على جريمة العنصرية الزائدة التي تهدد النظام العام.

وقد حكم معه على المتواطئين في الجريمة، مارك بينيت (48 عاما) بعقوبة تسعة أشهر سجن، وأليسون بينيت (46 عاما) بستة أشهر من السجن، وانجلينا مارغريت سولاز (31 عاما) بأربعة شهور، مع وقف التنفيذ لسنتين لكل من أليسون ومارغريت.

وأكد المتحدث باسم السجن وفاة المتهم الأول كيفن في الحجز، وأن تحقيقا يجري لتحديد الأسباب كما هي العادة في هذه الحالات.

التصنيف: منوعات

أضف تعليق

لا يوجد تعليقات

حالة الطقس

توقيت المدن

بغداد
جرينيتش
نيويورك

البث المباشر

Loading the player...

اختيارات القراء

There are no voted contents.